التخطي إلى المحتوى
طريقة حساب موعد الولادة بالهجري والميلادي
طريقة حساب موعد الولادة

طريقة حساب موعد الولادة، تستعمل السيدات التقويم الميلادي عند حساب الولادة إلا أنه عند محاولة الحساب الهجري فلن يختلف كثيرا، حيث تعتمد المرأة على الأرجح في الحساب على موعد آخر حيض لها لأنها هي الطريقة الوحيدة التي تحدد موعد الإباضة على نحو دقيق.

الحساب بالتاريخ الميلادي

معظم السيدات تتجه في حساب فترة على آخر موعد نزول الطمث حيث تعتبر هي الطريقة الأكثر دقة في التعرف على بداية حملها، وبذلك يصبح أول يوم حمل لها هو الأول من الدورة السالفة، حيث يكون تحديد موعد الولادة أكثر دقة في حال كانت دورتها منتظمة.

بينما في حال عدم انتظامها فإنها لن تمنحك موعد الولادة بصورة دقيقة، وبالتالي لا يمكن الاعتماد على هذه الطريقة إلا في حالة واحدة فقط وهي انتظام فترة الحيض لدى الأنثى، لذلك نؤكد على أن حساب موعد الولادة يعتمد في الأساس على معرفة اليوم الأول من آخر حيض لك. 

الحساب الهجري

الجدير بالعلم أنه يستمر حمل الأنثى نحو 280 يوم وهو ما يعادل بالضبط 40 أسبوع وهذا يتم حسابه منذ اليوم الأول في آخر دورة شهرية للحامل وحتى تتمكني من حساب وتحديد اليوم الذي من المحتمل أن يكون حدث فيه عليك اتباع واحدة من الأمور الشائعة الرئيسية وهي:

  1. بإمكانك تحديد موعد الولادة من خلال معرفة أول يوم من آخر دورة لك وبدء احتساب الحمل منه.
  2. أو من الممكن حساب الموعد عن طريق أن يتم الرجوع إلى تاريخ آخر 3 أشهر من ذلك اليوم.
  3. الطريقة الأخيرة التي يمكن الاعتماد عليها في تحديد موعد الحمل والولادة هي إضافة سنة و أسبوع للتاريخ الذي يتضح لك.

لذلك نجد أن تحديد موعد الولادة سواء كان باستخدام التاريخ الهجري أو حتى القبطي، يعتمد اعتماد تام على تذكر أول يوم في آخر دورة شهرية سابقة حدثت لك، مما يجعل من الممكن الحصول على موعد للولادة بشكل تقريبي، أو بإمكانك الاستغناء عن ذلك بواسطة متابعة الحمل اسبوعيا مع طبيب نساء وتحديد الموعد النسبي للولادة، وتعتبر هذه هي أكثر الطرق الشائعة في مجتمعنا مؤخرا.