ألمانيا تتهم «اللبوات» بخطف لقب أوروبا وتستعيد ذكريات «سرقة القرن»

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عادي

2 أغسطس 2022

12:29 مساء

قراءة دقيقتين

متابعة: ضمياء فالح
اتهمت الصحافة الألمانية منتخب سيدات إنجلترا بسرقة لقب أمم أوروبا، ووصفت صحيفة «بيلد» فوز «اللبوات» باللقب بـ«البشع والعفن» وأن فريق بلادها هو «الفائز الحقيقي»، وأن الحكم الأوكرانية تحيزت لأصحاب الأرض بعد رفضها الإنصات للاعبات ألمانيا باللجوء لتقنية الفيديو عقب لمسة يد في منطقة جزاء إنجلترا. وعنونت بيلد: «خدعة ويمبلي جديدة»، في إشارة إلى هدف الإنجليزي جيوف هيرست في الدقائق الإضافية، في نهائي مونديال 1966 للرجال أمام ألمانيا بقيادة بيكنباور، والذي حصد لإنجلترا اللقب العالمي الأول والأخير في تاريخها بعد أحداث «سرقة القرن» في كرة القدم.
وكتبت صحيفة بيلد في تقريرها: «هذا ليس حقيقياً، لا يمكن ببساطة أن يكون حقيقياً. بعد 56 عاماً من اعتبار هدف ويمبلي صحيحاً عام 1966، عانت سيداتنا خدعة جديدة في النهائي الأوروبي في إنجلترا. هذه المرة على الرغم من الفيديو الذي يظهر الخطأ، فازت إنجلترا 2-1 في الدقائق الإضافية أيضاً فوزاً بشعاً برائحة عفنة. هؤلاء من يخسرون بخدعة هم في الواقع المنتصرون».
وكانت مدافعة المنتخب الألماني سارة دوورسوون علقت بعد النهائي: «علينا أن نتناقش مجدداً حول الدور الذي يلعبه الفار»، فيما قالت المدربة مارتينا فوس تيكلنبرج: إن لمسة يد واضحة حصلت في المباراة.
صحيفة برلين لمحت أيضاً لنهائي مونديال 1966 وعنونت «الإنجليز سرقوا اللقب منا مرة ثانية»، متهمة لاعبات إنجلترا بتكتيك هدر الوقت، وهو ما اعترفت به الصحافة البريطانية وتباهت به على أنه تكتيك ناجح بعد هدر 11 دقيقة.
صحيفة دير شبيجل كانت أكثر واقعية ووصفت النهائي بـ«الكبير» وأن «الألمانيات خسرن برؤوس مرفوعة»، وأضافت: «التركيز الآن على المستقبل وعلى المنتخب المحافظة على حماسه».
في المقابل، واصلت الصحافة الإنجليزية التغني بالإنجاز التاريخي لمنتخب السيدات المعروف بـ«اللبوات»، وكشف تقرير عن إمكانية حصول الكابتن ليا ويليامسون، نجمة أرسنال التي تتقاضى 150 ألف إسترليني سنوياً، على 4 ملايين إسترليني، ونجمة مانشستر يونايتد أليسيا روسو، صاحبة الهدف بالكعب، على 2.5 مليون إسترليني، ولوسي برونز، ظهيرة برشلونة التي تتقاضى 200 ألف إسترليني سنوياً، على مليوني إسترليني على شكل عقود رعاية وهو مبلغ كبير مقارنة مع معدل أجور اللاعبات في الدوري ( 30 ألف إسترليني سنوياً)، فيما ستحصل المدربة الهولندية سارينا ويجمان على مكافأة 55 ألف إسترليني من اتحاد الكرة الإنجليزي. ووصلت مجموع الجوائز المالية للمنتخب والكادر إلى 13.7 مليون إسترليني يحصل اتحاد الكرة الإنجليزي على 1.3 مليون إسترليني منها، والجائزة أقل بكثير مما حصل عليه منتخب إيطاليا للرجال بعد حصده اللقب الأوروبي (28.5 مليون إسترليني ).
وساوى الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم في الأجور منتخب السيدات مع منتخب الرجال، بواقع 2000 إسترليني مقابل كل مباراة.

عناوين متفرقة

قد يعجبك ايضا

https://tinyurl.com/3y3uh5h6

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق