نابولي يرفض التعاقد مع لاعبين أفارقة لهذا السبب

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عادي

3 أغسطس 2022

11:44 صباحا

قراءة دقيقتين

متابعة: ضمياء فالح
بعث أوريليو دي لورينتيس مالك نابولي الإيطالي برسالة مبطنة لنجم فريقه النيجيري فكتور أوسيمهن في تصريحات لبرنامج «وول ستريت إيطاليا»، وقال دي لورينتيس: «سنضم لاعبين أفارقة في حال تعهدوا بعدم المشاركة في كأس الأمم الإفريقية. لن يضم نابولي أبداً أفارقة طالما لن يتخلوا عن حقوقهم بالمشاركة في كأس الأمم أو المباريات بين كأس الأمم والبطولات في أمريكا الجنوبية».
ومثل أوسيمهن منتخب بلاده في فئة دون الـ17 سنة، الفائزبمونديال الناشئين عام 2015 الذي أقيم في تشيلي؛ حيث حصد المهاجم جائزة الحذاء الذهبي والكرة الفضية كما حصد بفضل هذا التألق جائزة أفضل ناشئ في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ( كاف).
دشن أوسيمهن مسيرته مع منتخب نيجيريا الأول في 2017 بالفوز على توجو ودياً لكنه غاب عن مونديال 2018 بسبب عدم انتظام مشاركته في فريقه فولفسبورغ الألماني.
في مارس/ آذار 2019، مثل أوسيمهن منتخب نيجيريا دون الـ23 وقلب تخلف الفريق من 0- 2 إلى 3-2 بهاتريك على ليبيا. وشارك أوسيمهن في أمم إفريقيا 2019 في مصر ونزل بديلاً لإيجالو في الشوط الثاني من مباراة المركز الثالث بالفوز على تونس 1- صفر.
في 14 أغسطس/ آب 2019 استدعى مدرب المنتخب جيرنو رور نجم نابولي لخوض ودية أمام أوكرانيا انتهت 2-2، لكن إدارة نابولي ضغطت على نجمها بحجة أنه مصاب بفيروس كورونا ومنعته من المشاركة في تصفيات كأس أمم إفريقيا ما دفع محامي الاتحاد النيجيري للتعبير عن خيبة أمله من تعمد نابولي حرمان المنتخب من المهاجم.
ويبدو من تصريحات دي لورينتيس أنه قصد أيضاً لاعب الوسط الكاميروني أندريه زامبو الذي غاب عن مباريات الفريق في ديسمبر وفبراير الماضيين للمشاركة مع المنتخب لأن المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي المشارك أيضاً مع السنغال انتقل لتشيلسي مؤخراً.
وانتقد دي لورينتيس موافقة الأندية على خوض المزيد من المباريات في إشارة لبطولة أوروبية بين أكبر الأندية في البطولات المحلية الخمس الكبرى بدلاً من دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي ودوري المؤتمر الأوروبي وأضاف: «لا يمكن لعالم كرة القدم أن يدير نفسه لأننا نقدم عرض الدمى للآخرين، إذا تمكنا من لعب 100 مباراة فستكون نهاية سعيدة للجميع ونحن الأندية مثل الحمقى نوافق على ذلك».
وأكد منتج الأفلام الإيطالي رفضه مشروع دوري السوبر الأوروبي الذي انهار بعد أقل من 48 ساعة من إعلانه العام الماضي.
وقال: «لا يمكنك تأسيس بطولة من الأعضاء المتميزين الذين يوجهون بطاقات دعوة للآخرين كي ينضموا للدوري، إبقاء باب المشاركة مفتوحاً أمام الجميع بشكل ديمقراطي هو الأنسب».
وجدد دي لورينتيس تمسكه بملكية النادي وكشف عن تلقيه عرضاً بـ 900 مليون يورو منذ 4 أو 5 سنوات من قبل مستثمرين أمريكيين، قال: «أنتم مقدمو العروض لم تفهموا شيئاً عني. أنا رجل أعمال أستمتع بممارسة الأعمال. أريد أن أكون اللاعب رقم 12 على أرض الملعب. في الواقع اللاعب رقم 12 هو المشجع، يمكنني أن أكون رقم 13 أو 14، لأن الرقم 14 هو رقمي المفضل».

عناوين متفرقة

قد يعجبك ايضا

https://tinyurl.com/4c63ha73

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق