أحمد فاضل: اللعب لمنتخب العراق يحرق اللاعبين

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد: زيدان الربيعي

أكد، أحمد فاضل، لاعب فريق الزوراء في الموسم الماضي والمنتخب العراقي الأول، عن رفضه أي عودة لفريق الزوراء بعد قرار مدربه أيوب أوديشو بالاستغناء عن خدماته على الرغم أن عقده يستمر لعام آخر مع الفريق.

وقال فاضل: «رغبة المدرب أيوب أوديشو بعدم استمراري مع الزوراء في الموسم المقبل على الرغم من عدم نهاية عقدي، هي التي جعلتني أغادر الفريق، ومن هنا أقول إنه من سابع المستحيلات العودة إلى الزوراء، لأن هذه الصفحة قد طويتها تماماً، على الرغم من أني من محبي وأنصار فريق الزوراء منذ الصغر، وقد حققت حلمي بارتداء قميصه، كما تشرفت بحمل شارة القيادة للفريق».

وأوضح، أن هناك من يستهدف قائد فريق الزوراء في كل عام من قبل بعض المحسوبين على جمهور الزوراء في المدرجات، إضافة إلى ذلك أن من يستمر مع الزوراء لأكثر من موسم يصبح غير مرغوب فيه من قبل بعض الجمهور، وهناك فئة قليلة تسيء لفريقها لأسباب غير منطقية.

وانتقد فاضل، بشكل صريح المنتخب العراقي الأول عندما كان يقوده المدرب الأسبق زيليكو بتروفيتش، مبيناً، أن المنتخب العراقي في المرحلة السابقة شهد عدم استقرار حتى تحول إلى مشكلة للاعبين وحرقاً لهم، كذلك كانت الأجواء فيه بائسة، فضلاً عن التدخلات في وضع التشكيلة وغياب مركزية القرارات والعشوائية في زمن المدرب زيليكو بتروفيتش، وأدى ذلك إلى غياب الاستقرار الفني والإداري، وبالتالي تدهورت نتائج المنتخب العراقي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق