أحمد سالم يحمل علم الإمارات في ختام ألعاب التضامن

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قونية: أحمد جمال الدين

حمل أحمد سالم لاعب منتخب الإمارات الوطني للكاراتيه، علم الإمارات في حفل ختام النسخة الخامسة من دورة ألعاب التضامن الإسلامي الخامسة التي استضافتها مدينة قونية التركية، بمشاركة 6000 رياضي من 56 دولة، وشاركت الإمارات فيها ب53 رياضياً تنافسوا في 9 رياضات فردية مختلفة.

شهد حفل الختام الذي أقيم على ملعب جامعة سلجوق في قونية، بعض العروض الفنية للدولة المستضيفة، مع إلقاء كلمة ختامية للأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، رئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، قبل أن يتسلم علم الاتحاد من محمد كساب أوغلو، وزير الشباب والرياضة في تركيا، تمهيداً لتسليمه إلى الكاميرون باعتبارها الدولة المنظمة للنسخة السادسة من الألعاب في عاصمتها ياوندي عام 2025.

وحقق وفد الإمارات الرياضي 10 ميداليات ملوّنة بواقع 3 ذهبيات وفضيتين، و5 ميداليات برونزية، جاءت عن طريق 3 رياضات هي الدراجات، والجودو، والقوس السهم لأصحاب الهمم.

وحلت الإمارات في المركز ال 14 في جدول الترتيب العام، والمركز الخامس عربياً، وتصدرت تركيا جدول الترتيب العام برصيد 341 ميدالية، بواقع 145 ذهبية، و107 فضيات و89 برونزية.

وجاءت مملكة البحرين في المركز الأول عربياً برصيد 23 ميدالية بواقع 9 ميداليات ذهبية و7 فضيات و7 برونزيات، تلتها الجزائر برصيد 42 ميدالية بواقع 7 ذهبيات، و12 ميدالية فضية، و23 برونزية، بينما جاءت الكويت في المركز الثالث على مستوى الدول العربية المشاركة، برصيد 16 ميدالية بواقع 5 ذهبيات، و9 فضيات، وميداليتين برونزيتين، ودولة قطر في المركز الرابع عربياً برصيد 12 ميدالية ملونة، بواقع 4 ذهبيات، و3 فضيات، و5 ميداليات برونزية.

وتقدمت الإمارات في جدول الترتيب العام، مقارنة بدورات ألعاب التضامن الإسلامي السابقة، حيث احتلت في النسخة الأولى عام 2005 في جدة، المركز ال20 برصيد 5 ميداليات، والمركز ال19 في النسخة الثالثة من الدورة عام 2013 في بالمبانغ في إندونيسيا برصيد 4 ميداليات، والمركز ال29 في النسخة الرابعة في العاصمة الأذرية باكو عام 2017 ب 4 ميداليات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق