«فيروس فيفا» يضرب برشلونة

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يواجه برشلونة خطر غياب 4 لاعبين مهمين عن صفوفه في الفترة الحرجة والمضغوطة من شهر أكتوبر/ تشرين الأول؛ بسبب «فيروس فيفا»، وهو مصطلح أُطلق على المباريات التي تقام في الأيام الدولية التي فرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم لخوض مباريات المنتخبات، والتي تكثر فيها الإصابات.
وتعرض برشلونة لإصابة 4 لاعبين، أولهم مدافعه الصلب جول كوندي؛ حيث خرج في الدقيقة 20 من مباراة منتخب فرنسا أمام النمسا في دور المجموعات لدوري الأمم الأوروبية.
وقالت وسائل إعلام كتالونية: إن كوندي يعاني تمزقاً عضلياً، وقد أعلن ديشامب مدرب فرنسا غيابه عن لقاء الدنمارك المقبل، وهو مايشير إلى أن مدة غيابه لن تكون قصيرة، في الوقت الذي أصبح عنصراً أساسياً في تشكيلة مدرب برشلونة تشافي.
وفي مباراة فرنسا أيضاً، عانى نجم برشلونة المتألق عثمان ديمبلي انزعاجات عضلية على الرغم من أنه لعب 13 دقيقة فقط، لكن أخباره قد تكون أفضل من مواطنه كوندي؛ حيث أكدت معلومات صحفية أنه يعاني حملاً زائداً فقط، وقد سبق أن عانى انزعاجاً في عضلات التوأم خلال مباراة بايرن ميونيخ في دوري الأبطال.
ولم تتوقف ليلة برشلونة الأليمة في أوروبا، ففي بداية الشوط الثاني من مباراة هولندا وبولندا، تعرض ممفيس ديباي، مهاجم برشلونة، لإصابة عضلية في الساق اليسرى، خرج على إثرها في الدقيقة 52، وسيغيب عن مباراة منتخبه المقبلة، وأكد الصحفي الإسباني خافي ميغيل أن التشاؤم يحيط أجواء الفريق الكتالوني، حول إصابتي كوندي وديباي التي قد تكون عضلية خطرة.
كما أثار فرينكي دي يونج، نجم وسط برشلونة ومنتخب هولندا، حالة من الجدل بعدما غادر الملعب بين شوطي المباراة، وقال مدرب «الطواحين» لويس فان جال: إنه خرج من باب الاحتياط، بعدما شعر بانزعاج.
يشار إلى أن برشلونة يستعد للدخول في شهر حاسم، في أكتوبر؛ حيث سيكون عليه مواجهة كل من ريال مايوركا، وسيلتا فيجو، وريال مدريد، في الدوري الإسباني، إضافة إلى ملاقاة إنتر ميلان مرتين في مباراتين حاسمتين في دوري أبطال أوروبا؛ وذلك خلال 16 يوماً فقط.

أخبار ذات صلة

0 تعليق