يوسف الدوخي: العروبة عازم على مواصلة صدارة دوري 21 سنة

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الشارقة: عصام هجو

أكد المدرب الشاب يوسف أسامة الدوخي مدرب فريق تحت 21 سنة بنادي العروبة الذي يقف في صدارة دوري تحت 21 سنة الذي حل محل دوري الرديف سابقاً، أن الصدارة لم تأتِ من فراغ؛ بل بفضل جهود اللاعبين ورئيس وأعضاء مجلس الإدارة النادي الذين يولون فرق المراحل السنية اهتماماً كبيراً.

وقال: «بدورنا نبذل أقصى الجهود ونيابة عن الزملاء في الجهازين الفني والإداري، أشكر علي بن عباد رئيس مجلس الإدارة وأعضاء مجلس الإدارة للاهتمام والمتابعة، كما أشكر عضو مجلس الإدارة خليفة راشد رئيس اللجنة الفنية».

وعن تطور الفريق في الفترة الماضية وتربعه على الصدارة وتحقيق الفوز على فرق كبيرة مثل شباب الأهلي، قال: «تسير أمور الفريق بصورة جيدة، وسبق لشباب الأهلي أن فاز علينا بهدف في الدور الأول، وأعدنا له التحية في الدور الثاني 1- صفر، علماً أن الدوري من 3 أدوار».

وأضاف: «يتميز دوري تحت 21 سنة بوجود عدد من المدربين المواطنين يقودون عدداً من الفرق أبرزهم صلاح مرهون ومحمد عبد الله المسماري الشهير ب«التيمومي» ومحمد الهياس».

وحول إيجابيات دوري تحت 21 سنة، قال: «هناك إيجابيات عديدة، فبعض الأندية تستفيد في تجهيز اللاعبين للفريق الأول، وأحياناً تختبر فيه الأندية بعض اللاعبين خاصة العائدين من الإصابات، لكن من السلبيات انسحاب بعض الفرق بعد إعلان جدول المسابقات أو قبل بداية الموسم بأسبوع أو أسبوعين، ونحن كمدربين نتمنى مشاركة أكبر عدد من الفرق، لأنه كلما ارتفع عدد الفرق، زاد عدد المباريات، مما يكون له تأثير إيجابي في اللاعبين واللعبة، ويخدم مصلحة الكرة في الدولة».

وحول موقف العروبة في الدوري حتى الآن، قال: «الفريق يقف في الصدارة برصيد 22 نقطة، ولعبنا 10 مباريات، ويحل شباب الأهلي ثانياً برصيد 18 نقطة ولعب 9 مباريات، ولم نخسر سوى مرتين الأولى أمام الفرسان والثانية أمام صقور الإمارات، وفي الجولتين الأخيرتين قبل فترة التوقف فزنا على الفرسان والصقور، وتعادلنا في مباراة واحدة أمام فريق نادي رأس الخيمة، وقد حافظ فريق العروبة على سلسلة انتصارات متواصلة في آخر 6 مباريات قبل التوقف، وبكل تأكيد مثل هذه الأرقام تمنح الفريق واللاعبين بصفة عامة الثقة وتحفزهم لتقديم الأفضل».

وقال يوسف الدوخي: «عازمون على مواصلة العمل بقوة، وطموحاتنا كبيرة بحثاً عن تقديم الأفضل، ثقتي في اللاعبين كبيرة والإدارة تقف خلفنا أيضاً بكل قوة، ولا ينقصنا أي شيء، وأتمنى أن نحافظ على موقعنا في الصدارة».

وأضاف: «العروبة يمتلك ثاني أفضل هجوم؛ حيث سجل الفريق 16 هدفاً خلف شباب الأهلي صاحب أقوى هجوم برصيد 17 هدفاً، والعروبة يمتلك أقوى خط دفاع؛ إذ استقبل مرمانا 7 أهداف فقط، ونشترك في هذه الناحية مع شباب الأهلي الذي استقطبت شباكه أيضاً 7 أهداف».

وأضاف: «الهداف علي خميس المزروعي مهاجم العروبة يقف في مقدمة هدافي الدوري برصيد 8 أهداف، ويليه يوسف خليفة من نادي الفجيرة برصيد 7 أهداف».

وختم تصريحاته بالقول: «كمدرب وطني شاب أعتبر نفسي ما زلت في بداية الطريق والمشوار أمامي طويل، وأتطلع لإثبات وجودي من خلال العمل الدؤوب والاجتهاد وتطوير نفسي عبر اكتساب خبرات متنوعة، إضافة إلى الدراسات التي أصبحت مهمة للمدربين بالحصول على الشهادات والحرص على المشاركة في الدورات التدريبية وورش العمل الخاصة بالمدربين، خاصة وأن اتحاد الإمارات لكرة القدم لا يقصر في هذا الجانب».

وختم تعليقه بتوجيه الشكر لأسرة نادي العروبة التي منحته الثقة، وقال: «أتمنى أن أكون عند حسن الظن وأقدم شيئاً لهذا النادي العريق ولكرة الإمارات بصفة عامة، وأتوجه بالشكر إلى جميع الأندية التي عملت فيها في السنوات الماضية مثل البطائح والمدام والحمرية».

أخبار ذات صلة

0 تعليق