مقتل 7 عناصر من قوات النظام في ريف درعا.. وإنهاء الحصار

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :- قتل سبعة عناصر من قوات النظام السوري، باستهداف شاحنة عسكرية، بعبوة ناسفة على طريق الشبرق في ريف درعا، وأصيب ثلاثة عناصر بجروح، فيما أنهت قوات الأسد حصارا استمر 80 يوما على درعا البلد.

وكانت عبوة ناسفة مزروعة على الطريق الواصل بين قريتي نافعة وعين ذكر، انفجرت مع مرور سيارة تابعة للنظام السوري، ما أدى إلى مقتل عدد من قوات النظام.

وفي السياق، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن شابا متعاونا مع الأمن العسكري التابع للنظام السوري، قتل جراء استهدافه بطلقات نارية من قبل مجهولين وسط مدينة نوى في ريف درعا الغربي.

وأمس، عمدت قوات النظام إلى الانتشار بين الأحياء السكنية في بلدة نافعة وإطلاق النار بشكل عشوائي، بالإضافة إلى قصف صاروخي نفذته قوات النظام على أطراف منطقة سحم الجولان بريف درعا الغربي.

وميدانيا، انسحبت قوات النظام والمليشيات التابعة لها من الحواجز التي كانت من خلالها تحاصر درعا البلد، وبذلك يفك الحصار عن المنطقة بعد نحو 80 يوما.

وتتواصل عمليات تنفيذ بنود الاتفاق الأخير في المنطقة، حيث تتواصل عمليات التفتيش من قبل قوات النظام والشرطة العسكرية الروسية في أحياء درعا البلد ومناطق في مخيم درعا وطريق السد ضمن مدينة درعا، في حين ارتفع إلى 8 تعداد النقاط العسكرية التي استحدثتها قوات النظام في درعا البلد، بحسب المرصد.

ورصد المرصد السوري، عودة العديد من العائلات التي كانت في مراكز الإيواء في درعا المحطة إلى منازلهم في درعا البلد.

عربي21

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق