سلطان.. قائد استثنائي مستنير جعل الشارقة أيقونة في التقدم

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد رؤساء دوائر ومسؤولون ومدراء أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، قائد استثنائي وحاكم مستنير قاد الشارقة على مدى 50 عاماً فحقق إنجازات نوعية، وجعل الإمارة أيقونة العالم في التقدم والازدهار، حيث اعتبر الإنسان أساس النهضة، فأصبحت مبادراته وأفكاره ثوابت للحكم الرشيد والناجح، وأشاروا إلى أن سلطان وضع الثقافة والاستنارة نصب عينيه فباتت الإمارة باسمة.. شارقة العلم والثقافة.. قبلة ووجهة سياحية تتمتع بمقومات ساحرة تتصدر واجهات العالم.

رفع سعيد السويدي، رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بمناسبة الذكرى ال 50 لتولي سموه مقاليد الحكم في الإمارة والتي تصادف 25 يناير من كل عام.. مؤكداً أن رؤية وحكمة سموه وإسهاماته المتميزة محلياً وعربياً وعالمياً في كافة المجالات والتواصل بين الحضارات والانفتاح على الآخر بفكر متقدم له قيمه وعراقته المستمدة من عاداتنا العربية وقيمنا الإسلامية حقق للشارقة مكانة عالمية رائدة في كل المجالات وفي كافة المحافل.

مسيرة التطور

كما رفع المهندس علي بن شاهين السويدي، رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لمقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بمناسبة الذكرى السنوية الخمسين على تولي سموه قيادة مسيرة التطور والارتقاء وقيادة مسيرة البناء والثقافة والتنمية مجسداً بذلك نموذجاً فريداً في أسلوب الحكم والحكمة والقيادة والوطنية، وباتت أفكار ومبادرات سموه تمثل نظريات في الحكم وأسلوب القيادة الناجحة، والتي يؤسس عليها ركائز وطنية ثابتة تحققت من خلالها الإنجازات العديدة على المستويات المحلية والإقليمية والدولية كافة، ما عزز في الوقت نفسه مكانة إمارة الشارقة عالمياً.

حاكم مستنير

وهنأ خليفة مصبح الطنيجي رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية بالشارقة صاحب السمو الحاكم بمناسبة مرور 49 عاماً على توليه مقاليد الحكم في إمارة الشارقة مناسبة نستذكر فيها كل محطات الإنجاز والتميز ومسيرة التطورات العلمية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية في إمارة الشارقة، مسيرة خط سطورها سموه بحكمة الحاكم المستنير، وبشخصية استثنائية ذات حس إنساني ووعي ثقافي كبير، فما تحقق من تطورات متلاحقة في كافة المجالات وقطاعات العمل والإنتاج والحياة لم يكن ليرى النور لولا دعم سموه اللامحدود.

شواهد الازدهار

قالت منال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي قدم نموذجاً فريداً في القيادة من خلال حرصه على كسر الحواجز بينه وبين ابنائه المواطنين بالاستماع الى همومهم وتلمُّس احتياجاتهم عن قرب، مما شكّل الاساس للعديد من المشاريع التي يوجه بتنفيذها ويقوم بالأشراف عليها، مشيرةً إلى أن جهود سموه لم تتوقف عند حدود إحداث نهضة تنموية سريعة، بل وقيادة مسيرة فاعلة لتطوير القطاع الثقافي والتعليمي بذل سموه في سبيلها جهوداً كبيرة لدعم الشأن المعرفي، والتفاعل والحوار الثقافي بين شعوب العالم.

رسالة ومنهج

قال الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة ورئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك: استطاع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، الذي أسس جامعة الشارقة أن يوصلها إلى الآفاق العالمية ضمن فترة زمنية قياسية جدا حققت الدهشة لدى كثير من المتخصصين في أعرق جامعات العالم حيث مكن جامعة الشارقة وفي غضون أقل من عقدين من الزمن على تأسيسها أن تسبق الآلاف من جامعات العالم.

مناسبة عظيمة

قال عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي: إن يوم تولي سموه مقاليد الحكم في الشارقة، مناسبة تحمل في طياتها الكثير من الرسائل التي يصعب جمعها في كتاب واحد، فمناقب وصفات سموه تجلت في بصماته ولمساته التي جعلت الشارقة أكثر إشراقاً، وجعلت أبناءها تلهج ألسنتهم بالشكر والثناء والإمتنان على الأمن والرخاء والأمان.

كلنا فخر

وقال راشد العوبد، مدير هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون: «نتقدم إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بأسمى آيات التهنئة والمباركات، بمناسبة اليوبيل الذهبي لتوليه الحكم في إمارة الشارقة، وكلنا فخر بأننا أبناء هذه الإمارة، ونعمل برؤية سموه، وتحت قيادته، فهو القائد الحكيم، الذي قدم لنا نموذجاً ملهماً في النهضة وتحقيق المنجزات، فالخمسين عاماً الماضية من عمر الإمارة، هي خلاصة حكمة في القيادة والإدارة قامت على الاهتمام بوعي الإنسان، والحفاظ على ذاكرة المكان، والنهوض بالعمران».

قائد استثنائي

أكد الشيخ محمد بن معضد بن هويدن شيخ قبيلة بني كتب رئيس المجلس البلدي لمدينة الذيد سابقا إن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، قائد استثنائي، ويوم تولي سموه مقاليد الحكم في الإمارة، يأتي هذا العام بعد مرور خمسين عاماً ليمثل مناسبة عظيمة لكي يعبر جميع من في دولة الإمارات عن شكرهم وثنائهم بعد أن جعل من إمارة الشارقة علامة مشرقة وأيقونة من أيقونات التطور والرخاء والنهضة والحضارة.

عيش كريم

أكد سالم سعيد المدفع، الرئيس التنفيذي لشركة رافد لحلول المركبات، أن الذكرى الخمسين لتولي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مقاليد الحكم في الإمارة، تحمل سيرة قائد عرف برؤية حكيمة واستراتيجية متوازية، كيف يبني مدينة أصبحت حديث العالم بتقدمها وتطورها، وباستثمارها في الإنسان، ورعايتها وعنايتها به، وباهتمامها بالعلم والثقافة والمعرفة والفن، وجذبها للسياح والمستثمرين والمبدعين من أنحاء العالم كافة.

نهضة عمرانية

رفع جمال الجسمي، مدير عام مدير معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، أسمى معاني الفخر والاعتزاز، مهنئاً مقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بمناسبة حلول الذكرى الخمسين لتولي سموه سدة الحكم العادل الأمين، وزمام نهضة حضارية شاملة شهدتها الإمارة الباسمة طوال سنوات حكمه الرشيد، وهي نهضة شدت اهتمام وانتباه شعوب وأمم العالم، لما فيها من معان للبذل بلا حدود لتحقيق رفاه وازدهار وسعادة كل مواطن ومقيم على أرض الشارقة الخيرة المعطاء

أب ومعلم

أكد مصبح سيف عوض الكتبي مدير بلدية مليحة أنه في الخامس والعشرين من شهر يناير لهذا العام نحتفل بمرور خمسين عاماً على تولي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي مقاليد الحكم في الإمارة، حيث أكد أنه منذ تولي سموه مقاليد الحكم والإمارة في ازدهار مستمر علي جميع الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعمرانية، حتى أصبحت الإمارة بإنجازات سموه منارة للعلم والمعرفة والثقافة والحضارة.

بناء الانسان

رفع الإعلامي والمستشار القانوني د. يوسف الشريف أسمى آيات التهاني والتبريكات الى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بمناسبة مرور 50 عاما منذ تولى سموه زمام ومقاليد الحكم في إمارة الحضارة، وعاصمة الثقافة.

وقال: سموه رسم لأبناء شعبه، خطة حياة، ودعم لهم سبل نجاحها وتفوقها، خطته اعتمدت على بناء الإنسان، وتكوين شخصيته، وفكره وعقله، بنى في أبنائه نمطاً للحياة، مؤسس على قواعد الإسلام، والخلق القويم.

نهضة شاملة

قال أحمد الجراح عضو سابق في المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة: 25 يناير هو يوم تاريخي لدولة الامارات، وللإمارة، حيث كانت على موعد مع تولي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي مقاليد حكم الإمارة.. 50 عاماً مرت من حكم الوالد الحاكم، ولكن الانجازات تعادل قروناً، نهضة شاملة على مستوى جميع المجالات الثقافية والاجتماعية، والاقتصادية، وكان أساس كل ذلك عنده هو الإنسان، وتوفير الحياة الكريمة واللائقة له.

حركة أدبية

أكد سلطان العميمي رئيس مجلس ادارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات أن صاحب السمو حاكم الشارقة أولى منذ السنوات الأولى لتوليه مقاليد الحكم في إمارة الشارقة اهتماما مشهودا بالثقافة والحركة الأدبية في الإمارات، وساهم على مدى نصف قرن في دعم الكاتب والكتاب الإماراتي وحركتي النشر والتأليف في الدولة، جاعلا من هذا الاهتمام المبدئي قاعدة لاهتمامه المتواصل بالثقافة.

مدينة الثقافة

من جهتها قالت عائشة سلطان نائبة رئيس اتحاد الكتاب أن الاهتمام الذي يوليه صاحب السمو حاكم الشارقة للثقافة تجاوز الإطار المحلي، مانحا الشارقة هذه السمعة والبعد العالمي كمدينة تشرق بالثقافة والعلم والفنون، ما يسهم في تعزيز حضور دولة الإمارات ثقافيا على أكثر من صعيد.

حالة فريدة

وأكدت شيخة المطيري أمين السر العام في اتحاد الكتاب أن الدعم الذي قدمه صاحب السمو حاكم الشارقة لحركتي الكتابة والنشر في دولة الإمارات يعتبر حالة فريدة في عالمنا العربي، حيث لا يمكن أن تتطور الحالة الإبداعية بعيداً عن الدعم والتقدير والتوجية المتصل سعياً لآفاق أكثر طموحاً واقتراباً من ترسيخ الفكر والوعي لدى الإنسان.

أيقونة للفكر

قال الدكتور علي أحمد أبو الزود رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة للسيارات القديمة بمناسبة مرور 50 عاماً على تولي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي: «خمسة عقود جعلت من إمارة الشارقة أيقونة للفكر النير وعاصمة عالمية للثقافة والفكر السديد وشاهدة على الإنجازات في شتى المجالات بفضل رؤى وتطلعات صاحب السمو وبفضل القيادة الحكيمة لسموه».

حاكم مثقف

قال الدكتور امحمد صافي المستغانمي، أمين عام مجمع اللغة العربية بالشارقة: «نتوجه إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بخالص التهاني والمباركات بمناسبة الذكرى الخمسين لتسلم سموه مقاليد الحكم في إمارة الشارقة، كما نبارك لأنفسنا أن نكون في ظل حاكم حكيم، مثقف كبير، نهض بالثقافة واللغة العربية، ورعى ركائز نهضتها، فباتت الشارقة برؤاه منارة معرفة، وعلم، ونور».

قالت ريم بن كرم، مدير«نماء» للارتقاء بالمرأة: نبارك لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، فعلى مدى نصف قرن، لم تهدأ مسيرة سموه في سعيها لبناء الإنسان وجعل إمارة الشارقة نموذجاً في مجالات الحياة وفي مقدمتها التنموية والاجتماعية، فإذا كان تقدم المجتمعات يقاس بمكانة الإنسان مهما كان دوره المجتمعي، فلا شك أن مجتمع إمارة الشارقة، وبتوجيهات سموه الأبوية، قدّم أرقى صورة للتنمية الشاملة والعادلة.

وأكد أمين الزرعوني، المدير التنفيذي لشركة سحاب للحلول الذكية، أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بمناسبة مرور خمسين عاماً على تولي سموه مقاليد الحكم في الإمارة، أن الإمارة تمكنت بقيادة سموه من بناء أرضية صلبة لصناعة المستقبل والتميز في دخول عصر الحداثة والتقنيات المتطورة، وترجمة الأفكار التنموية إلى واقع عملي يرسخ من مكانة إمارة الشارقة في عملية التحول الرقمي.

محبة وتقدير

رفع عبد الله أمين الشرفاء المستشار بديوان صاحب السمو حاكم عجمان أسمى التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو حاكم الشارقة بمناسبة مرور 50 عاماً على تولي سموه مقاليد الحكم في الإمارة، وقال في تصريح له إننا نحمل الكثير من المحبة والتقدير والامتنان والمشاعر الصادقة لسموه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق