«معاً» تطلق الدفعة السابعة من حاضنتها الاجتماعية

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أبوظبي: «الخليج»

أطلقت هيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، الثلاثاء، الدفعة السابعة من حاضنتها الاجتماعية تحت شعار «ريادة الأعمال للمجتمع»، وتتطلع لاستقبال طلبات الالتحاق من روّاد الأعمال والشركات الناشئة الأكثر ابتكاراً في مجالات المدن الخضراء والاقتصاد الدائري والتنقل المستدام.

ويأتي إطلاق الدورة السابعة ضمن شراكة تربط هيئة «معاً»، بمبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي التي تدير «تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين».

واستناداً إلى ذلك، تتعاون «معاً» مع مجموعة من الشركاء، بما في ذلك «تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين»، ومنصة «ستارت إيه دي»؛ لاستقطاب الشركات الناشئة ورواد الأعمال من مختلف أنحاء العالم لتقديم حلول مبتكرة للتحديات الأساسية المرتبطة بالنهوض والتوسع الحضري المستدام والتنمية الاقتصادية العادلة، وبما يتوافق تماشياً مع الهدف الحادي عشر من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الذي ينص على «مدن ومجتمعات محلية مستدامة».

وقالت سلامة العميمي، مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية «معاً»: «مع ما يشهده عالمنا اليوم من تزايد في معدلات النمو السكاني والتحضر، والتغير المناخي، التي تشكل في مجملها تحديات حرجة مرتبطة بالاستدامة؛ فقد حان الوقت لتمكين مبتكرين جدد للمساهمة في الحفاظ على مستقبلنا وجعله أكثر أماناً واستدامة. وفي هذا الصدد، تلعب أبوظبي دوراً محورياً في تمكين مستقبل مستدام، حيث تصدرت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مؤشر المدن الذكية لعام 2021.

وأوضح بدر العلماء، مدير تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين، أن «تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين» يهدف إلى خلق تجمع دولي من المبتكرين القادرين على تطوير حلول قابلة للتطبيق في مواجهة التحديات المرتبطة بالمجتمعات الإنسانية العالمية، سواء أكانت اجتماعية، أو ثقافية، أو بيئية. نحن متحمسون تجاه شراكتنا مع هيئة «معاً» و«موئل الأمم المتحدة» ونتطلع إلى رؤية بعض الحلول المتقدمة التي يمكن تنفيذها على مستوى أبوظبي والعالم».

وقال راميش جاغاناثان، العضو المنتدب لمنصة «ستارت إيه دي»: «تزامناً مع ما يشهده العالم من تقدم تقني ورقمي والسعي نحو تحقيق الاستدامة، وما يرافق كل ذلك من تغيرات في سلوكات الاستهلاك، وبحلول الموعد النهائي لتقديم الطلبات في 16 سبتمبر/ أيلول 2022، ستكون الفرق المختارة أمام مجموعة واسعة من فرص التعلم والتوجيه والتمويل والتواصل، والتي تشمل فرصة حصرية لعرض مقترحات أعمالهم في «يوم العرض التقديمي» الذي سيتم تنظيمه في شهر يناير/ كانون الثاني 2023، خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق