العامُ الهجريُّ

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عادي

قصيدة

3 أغسطس 2022

00:39 صباحا

قراءة دقيقة واحدة

د. عبدالله بلحيف النعيمي
هجرْناكَ يا عاماً لكَ الفخرُ يمثلُ
هجرْناكَ لا ندري بأنَّكَ مقبلُ
هجرْناكَ يا عامَ النبيِّ وأهلِهِ
هجرْناكَ والدّنيا تميدُ وتفعلُ
نسينا تواريخَ البطولاتِ عندما
توحّدَ صفٌّ في المدينةِ يعزلُ
نسينا حراءً والصحابةَ مثلما
نسينا من الأخلاقِ ما هو مُنزلُ
أخذْنا من الدّنيا صفاتٍ حديثةً
تسايرُ عصراً نحنُ فيهِ نهرولُ
فهذا الزمانُ المرُّ عكَّرَ عيشَنا
وصرْنا على ذاكَ الزمانِ نولولُ
تفرَّقَ صفُّ المسلمينَ وجهدُهمْ
ووحدَهمُ أنشودةٌ ليسَ تُدلَّلُ
تعودُ بنا الذكرى ليومِ محمّدٍ
ويومَ طلوعِ البدرِ حقّاً يبجَّلُ
ولكنَّنا والعيشُ زادَ صعوبةً
نسينا من التاريخِ ما هو أجملُ
فتاريخُنا الهجريُّ يا قومُ زادُنا
لموروثِ فخرٍ نقتديهِ وننهلُ
أيا عامَنا الهجريَّ ألفُ تحيَّةٍ
وعذراً لأن القوم عنك تنازلوا

عناوين متفرقة

قد يعجبك ايضا

https://tinyurl.com/2p87y6ua

أخبار ذات صلة

0 تعليق