«جامعة محمد بن راشد» تختتم مشاركتها في برنامج «استعداد»

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دبي:«الخليج»

تختتم «جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية» يوم الجمعة، مشاركتها في برنامج «سفراؤنا» الوطني «استعداد» الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم، حيث قدّم الكادر الأكاديمي وطلبة الجامعة لطلبة المدارس المشاركين في البرنامج، فرصة حضور دورة تعليمية رقمية عن البحث العلمي في القطاع الصحي.

وبرنامج «استعداد» مبادرة رائدة من الوزارة، هدفها تعزيز قدرات طلبة المرحلة الثانوية وإثراؤها، وتزويدهم بالمعارف والمهارات الأساسية التي تُمكنهم من دعم مسيرتهم المهنية في مختلف المجالات، بما فيها مهارات البحث والابتكار والمهارات الشخصية والقطاعات الإبداعية وريادة الأعمال والمهارات الدبلوماسية وغيرها.

وشاركت الجامعة في البرنامج، عبر مسار البحث العلمي، على مدى أسبوعين، من 25 يوليو إلى 5 أغسطس، ساعدت فيها الطلبة المشاركين من الصف التاسع وحتى الثاني عشر، من مختلف المدارس الحكومية والخاصة، على الارتقاء بمعارف البحث العلمي ومنهجياته. وتضمّنت خطتها برنامجاً متكاملاً من التجارب التعليمية المرتبطة بقطاع الطب والعلوم الصحية، بما في ذلك المحاور الثلاثة للنظام الصحي الأكاديمي، وهي: التعليم«والبحث والممارسة الطبية.

وقالت الدكتورة ليلى السويدي، العميدة المشاركة لسعادة الطلبة، والأستاذة المساعدة في علم الدم الجزيئي بكلية الطب في الجامعة «تؤكد مشاركة الجامعة في برنامج»استعداد«التزامنا الراسخ بإثراء معرفة الجيل القادم من الطلبة وتزويدهم بالمهارات اللازمة لاستكشاف فرص العمل في مختلف مجالات الطب والعلوم الصحية، وإعدادهم لمرحلة التعليم العالي».

وحظي المشاركون بتجربة ثرية للتعرف إلى أهمية المكتبات في الأبحاث، حيث أجرى الطلبة المشاركون زيارة رقمية إلى»مكتبة آل مكتوم الطبية" التابعة للجامعة، وزوّدوا بحساب يتيح لهم الوصول إلى جميع موارد المكتبة وخدماتها. كما تعرفوا في جلسة أساسيات البحث العلمي، إلى منهجية البحث الأساسية وأهمية أخلاقياته. ولتطوير مهاراتهم البحثية، وزوّد كل مشارك بإمكانية الوصول إلى برنامج النشر التابع للمجلة الطبية البريطانية. وأكملوا دورة تدريبية حصلوا فيها على شهادة مشاركة تعتمدها المجلة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق