85 % طلاب دوليون في «مدينة دبي الأكاديمية» و«مجمع المعرفة»

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دبي: «الخليج»

بينما يبدأ طلاب المدارس في إمارة دبي، عامهم الدراسي الجديد، ينطلق الفصل الدراسي الجامعي هذا الخريف أيضاً لدى أكثر من 28,200 طالب في مدينة دبي الأكاديمية العالمية، ومجمع دبي للمعرفة اللذين يحتضنان نخبة من الجامعات العالمية. وتصبّ الجامعات الدولية والإقليمية اهتمامها اليوم على تعزيز ما تقدّمه من برامج في ريادة الأعمال والإبداع والبرامج المبتكرة، بما يتوافق مع توجّهات التوظيف خلال العام الدراسي 2022 – 2023. وتسعى إلى تحقيق ذلك بمجموعة من الفعاليات المقرّرة والورش الجديدة والندوات الهادفة إلى تعزيز المعرفة والمهارات التي تمكّن الطلاب من مواجهة تحديات المستقبل، فضلاً عن تزويدهم بفرص التواصل مع نخبة من الخبراء في هذا القطاع.

بيئة تعليمية عالمية

وتضمّ المدينة والمجمع التابعين لمجموعة «تيكوم» 27 مؤسسة أكاديمية، بما فيها فروع إقليمية لمجموعة من أبرز الجامعات العالمية، مثل برمنغهام وميدلسكس ومانشستر وغيرها. فالموقع الاستراتيجي لمدينة دبي، في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، إلى جانب سعيها المستمرّ لاستقطاب أفضل الجامعات المعتمدة دولياً، يسهمان في ترسيخ مكانتها العالمية وجهةً رائدة في التعليم العالي وتنمية المواهب.

ووفقاً للبيانات الأخيرة الصادرة هذا العام (مارس 2022)، باتت المدينة والمجمع دبي للمعرفة تضمّ 28,200 طالب يمثلون 80 دولة، بما فيها الهند وباكستان والسعودية والدول الأخرى ضمن مجلس التعاون الخليجي، علماً أنّ الطلاب الدوليين يشكلون 85% من المجموع الكلي، في حين تبلغ نسبة الطلاب من دولة الإمارات 14%.

بدايات جديدة

وتحرص الجامعات في المدينة والمجمع على تطوير مناهجها ودوراتها التعليمية باستمرار، لتلبية احتياجات سوق العمل الحالية والمستقبلية. وتقدّم للطلاب مجموعة واسعة من المواد والأنشطة التي تسهم في تنمية مهاراتهم وضمان جاهزيتهم لدخول سوق العمل في المستقبل، بدءاً من تحفيزهم على التوجّه نحو ريادة الأعمال والابتكار عبر حاضنات الأعمال التابعة للجامعات وحاضنة الأعمال الرائدة من مجموعة تيكوم «in5»، وصولاً إلى التوجّه التدريجي المتزايد نحو وسائل الإعلام الرقمية والتكنولوجيا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق