الإمارات وباراغواي يؤكدان أهمية تطوير علاقات التعاون

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دبي: «الخليج»

عقد صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، وكارلوس ماريا لوبيز رئيس مجلس النواب في الباراغواي، جلسة مباحثات خلال زيارته الرسمية حالياً على رأس وفد برلماني من المجلس الوطني الاتحادي إلى جمهورية الباراغواي.

وتم خلال اللقاء تأكيد أهمية تفعيل التعاون المشترك على مستوى العمل البرلماني، والتنسيق في المنتديات والمحافل الدولية، خاصة الاتحاد البرلماني الدولي، ودور البرلمانيين في مكافحة الإرهاب الذي يهدد الأمن والسلم الدوليين، إلى جانب دور البرلمانيين في دعم جهود الحكومات وحرصها على وقف تداعيات الأزمات الإنسانية وتعزيز التعاون في مجالات الطاقة ودعم توجهات حكومتي البلدين وحرصهما على تفعيل التعاون في كافة المجالات.

وتطرق الجانبان إلى الحديث عن القضايا الإقليمية والدولية، وبحثا آخر المستجدات والتطورات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية، مع تأكيد أهمية التشاور المستمر في القضايا الدولية محط الاهتمام المشترك للبلدين.

وقال صقر غباش إن دولة الإمارات وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» حريصة على بذل كل ما من شأنه تنمية وتطوير مختلف أشكال التعاون مع جميع الدول الصديقة ومد جسور التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري التي تعود بالنفع والخير على بلدنا وهذه البلدان.

وأشار إلى أن العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية الباراغواي تشهد تطوراً ونمواً كبيراً، معرباً عن شكره وتقديره لما حظي به وفد المجلس من حُسن ضيافة وحفاوة استقبال.

ووجه صقر غباش دعوة إلى كارلوس ماريا لوبيز لزيارة دولة الإمارات، مثمناً دعم جمهورية الباراغواي لدولة الإمارات في جميع الترشيحات للعضويات الدولية، بالإضافة إلى الدعم المتبادل في المحافل الدولية والإقليمية حيال القضايا السياسية وتوحيد المواقف والرؤى.

بدوره، رحب رئيس مجلس النواب في باراغواي بقبول الدعوة لزيارة دولة الإمارات لتعزيز التعاون القائم في مختلف القطاعات الحيوية، مؤكداً أهمية زيارة وفد المجلس الوطني الاتحادي إلى جمهورية الباراغواي، وأعرب عن تطلعه في أن يدفع التعاون البرلماني إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين، خاصة أن جمهورية الباراغواي تعتبر دولة الإمارات بوابة التجارة في الشرق الأوسط.

أخبار ذات صلة

0 تعليق