مشاركة فاعلة لصندوق الوطن وجامعة خليفة في مؤتمر العلوم

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شارك صندوق الوطن وجامعة خليفة في الجلسة الدولية الافتراضية بالمؤتمر الدولي للعلوم، الذي انطلق لمناقشة أهم 5 قضايا تهم البشرية في المرحلة الراهنة، وذلك ضمن أنشطة وفعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها ال77.

وتناولت الجلسة - التي تم تخصيصها لبحث تغير المناخ وآثاره المتوقعة في منطقة الشرق الأوسط - مناقشة سبل الحد من انعكاساته السلبية على المجتمع والاقتصاد، إلى جانب أهم المبادرات الإماراتية، التي يجري العمل عليها حالياً للمساعدة على التكيف والتخفيف من آثار التغير المناخي، وخفض كلفة أزمة المناخ على صحة البشر ورفاههم مع تمكين التنمية الاقتصادية المستدامة.

وترأس «جلسة الأمم المتحدة الإنمائية» ياسر القرقاوي المدير العام لصندوق الوطن، وأدارتها تاتيانا أنتونيل أبيلا مؤسس ومدير مجموعة «جومبوك» الدولية، وتحدث بها كل من الدكتورة ديانا فرانسيس الأستاذ بجامعة خليفة والتي تناولت موضوع أثر التغيرات المناخية على الإمارات والشرق الأوسط ككل، وطرق الحد منها، والدكتورة نيكولات كالفيت من جامعة خليفة التي تناولت أهمية الطاقة النظيفة وطرحت الطاقة الشمسية كبديل مهم، كما تحدث الدكتور محمد محمود مدير برنامج التكيف مع المناخ بمعهد الشرق الأوسط، ووينستون كوي مدير قسم بهيئة البيئة في أبوظبي.

وقال ياسر القرقاوي خلال افتتاح الجلسة إن التحديات البيئية التي تواجه دولة الإمارات والعالم أجمع، والتي تفاقمت بسبب الاحتباس الحراري، وندرة المياه والجفاف، وارتفاع مستوى سطح البحر والجفاف، جعلتنا جميعاً عرضة لتأثيرات تغير المناخ، والتي تشكل المزيد من التهديدات على المجتمعات والشعوب، لما تتضمنه من ندرة المياه، واختلاف نوعية المياه، وما يتعلق بها من مفردات الأمن الغذائي للشعوب والمجتمعات، مؤكداً أن القيادة الرشيدة بدولة الإمارات تولي اهتماماً كبيراً لمواجهة هذه التحديات، حيث أنجزت العديد من المبادرات المبتكرة والخلاقة للحد من الآثار السلبية للتغير المناخي.

(وام)

أخبار ذات صلة

0 تعليق