تعاون بين «مؤسسة الإمارات» و«أكيورو دبي» دعماً لمبادرة «نعمة»

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقعت «مؤسسة الإمارات» مذكرة تفاهم مع شركة «أكيورو دبي» لإجراء الدراسات اللازمة لقياس التغيرات السلوكية التي يمكن أن تسهم في تقليل هدر الطعام وفقده، في إطار جهود المؤسسة لتحفيز المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المحلي، للتعاون في إيجاد حلول فعالة لمشكلة فقد الغذاء وهدره، ودعماً للمبادرة الوطنية «نعمة».

وستدعم الشركة مبادرة «نعمة» بتقديم مجموعة من الاستراتيجيات والمعايير المصممة لتقليل فقدان الطعام وهدره في مطاعم وكافيتريات الشركات المخصصة للموظفين، بما في ذلك اختيار المواقع للمشاريع التجريبية، وتوفير التوعية والتدريب للموظفين، وقياس وتسجيل بيانات نفايات الطعام خلال التجربة.

وقال أحمد طالب الشامسي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات «بالتعاون مع المؤسسات المختلفة محلياً، وإقليمياً، وعالمياً، فإننا نسعى إلى الحدّ من فقد وهدر الغذاء في كل المراحل ابتداءً من عملية الإنتاج إلى الاستهلاك؛ أي تقليل نسبة الفقد والهدر من المزرعة إلى الشركة المصنّعة، ثم الموزّع إلى بائع التجزئة أو المطعم أو حتى في المنزل».

وأضاف أن «مذكرة التفاهم ستحدد بدقة الأسباب المؤدية إلى سلوكيات التبذير في الغذاء وتمكننا من وضع استراتيجية أولية للدفع نحو انتهاج أساليب جديدة واعية لأهمية شراء وتخزين وإعداد واستهلاك الطعام بطريقة مسؤولة بمعيار مرجعي محدد، لفقدان الغذاء وكميات النفايات الغذائية يمثل أسلوباً لتحديد حجم المشكلة وتسهيل اتخاذ قرارات تسهم في حلها بشكل أفضل».

وأضاف «تهدف مبادرة «نعمة» إلى نشر العادات الإيجابية والمستدامة التي تسهم في الحفاظ على مواردنا الغذائية الثمينة، بما يتماشى مع استراتيجية الأمن الغذائي الوطني وبالتالي خفض فقد وهدر الغذاء إلى النصف بحلول العام 2030».

وقال سكوت دوران، الرئيس التنفيذي بشركة أكيورو دبي: «يوفر فريقنا من المهنيين معرفة متخصصة وفهماً عميقاً في قطاعات الرعاية الصحية والشركات والتعليم ولقد بنينا نجاحنا على شغفنا بما نقوم به وسنبقى نقدم الأفضل َهذا الشغف والتركيز هو الذي يميزنا عن مقدمي الخدمات الآخرين في السوق».

وأطلقت مبادرة «نعمة» لتكرس منظومة استراتيجية في تحقيق التزام دولة الإمارات بالحد من فقد وهدر الغذاء بنسبة تصل إلى نحو 50 في المئة بحلول عام 2030 استناداً إلى أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وتترجم المبادرة رؤية القيادة الرشيدة في مواجهة هدر الطعام، وإقامة نظام استراتيجي على مستوى الدولة حول الاستهلاك المسؤول، والمستدام المتجذر في القيم الوطنية للدولة، واستناداً إلى أسس المسؤولية المجتمعية، وإدارة الموارد الوطنية. (وام)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق