أرامكو السعودية تبرم 50 اتفاقية جديدة خلال منتدى "اكتفاء" 2022

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياض – مباشر: افتتح أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، اليوم الاثنين، المنتدى والمعرض السادس لبرنامج تعزيز القيمة المُضافة الإجمالية لقطاع التوريد (اكتفاء)؛ وذلك بحضور وزير الطاقة، الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، ورئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية، ياسر بن عثمان الرميان.

وأوضحت أرامكو السعودية، في بيان لها، أنه سيتم من خلال إطلاق النسخة السادسة من برنامج اكتفاء تعزيز مرونة سلسلة التوريد في أرامكو السعودية بالتوقيع على 50 مذكرة تفاهم جديدة، كما ستشهد أعمال المنتدى التي تستمر لثلاثة أيام في معرض الظهران اكسبو، عرض التقدم في مبادرة استدامة الأعمال الرائدة للشركة.

وأضافت أرامكو السعودية، أن البرنامج يهدف إلى تحفيز بناء القيمة المحلية، وتعظيم النمو الاقتصادي طويل الأجل، والتنويع، وبناء سلسلة إمداد عالمية المستوى، تسهّل تطوير قطاع طاقة متنوعٍ ومستدام وتنافسي على الصعيدين المحلي والعالمي في وقت تأثرت فيه سلاسل التوريد عالمياً بسبب جائحة كورونا.

وأكدت أرامكو السعودية، أنها تمكنت بفضل برنامج اكتفاء من تحقيق نقلة كبيرة في زيادة المحتوى المحلي؛ تمثّلت في توجيه 59% من إنفاقها خلال العام 2021 إلى المورّدين المحليين، بحيث يكون الإنفاق داخل اقتصاد المملكة، مقارنة بـ 35% عند إطلاق النسخة الأولى من البرنامج في العام 2015.

ويسلّط منتدى اكتفاء، الذي يُعقد تحت شعار "تمهيد الطريق للنجاح الاقتصادي" الضوء على كيفية استمرار الشراكات مع أكثر شركات الطاقة واللوجستيات والتصنيع نجاحاً في العالم، وفرص تعزيز بيئة النظام التجاري المحلي، وتمكين الإمداد الموثوق للطاقة للعالم.

وقال رئيس شركة أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، أمين الناصر، إن جائحة كورونا أثبتت بمستوى يفوق ما تصفه الكلمات القيمة الكبيرة والأهمية القصوى لوجود علامة "صنع في السعودية" بشكل كبير ضمن سلاسل الإمداد المرتبطة بأرامكو.

وأضاف الناصر، أن منتدى ومعرض اكتفاء ينعقد هذا العام بحجم أكبر وفرص استثمارية أكثر مقارنة بالسنوات الماضية، وفي وقت يشهد فيه العالم تحديات مستمرة في سلاسل التوريد العالمية بسبب جائحة كورونا.

وأشار الناصر، إلى أن شركة أرامكو السعودية حققت موثوقية أكبر عبر برنامج اكتفاء أتاحت لها الاستجابة بسرعة استثنائية للأسواق خلال الأوقات الصعبة.

وتابع: "مستمرون بالتعاون مع شركائنا التجاريين في تنمية القدرات المحلية بنحوٍ يكفل لنا المحافظة على مكانة أرامكو السعودية بوصفها الشركة الأكثر موثوقية للطاقة على مستوى العالم، وفي الوقت نفسه يزيد في نمو الاقتصاد الوطني واتساعه في عدة مجالات حيوية بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030".

ولفت الناصر، إلى أن المملكة تشهد تحولات كبرى، وهي أرض خصبة للفرص الاستثمارية، وأرامكو السعودية فخورة أن يكون لها دور كبير في تمكين التحوّلات وإتاحة الفرص عبر برنامج اكتفاء ومشاريع المحتوى المحلي الكبرى المرتبطة به مثل مدينة الملك سلمان للطاقة، ومجمع الملك سلمان العالمي للصناعات والخدمات البحرية، وبرنامج نماءات أرامكو.

وأفاد، بأن استثمار أرامكو السعودية في شبكة من الموردين الوطنيين يزيد من مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد ويتيح الآلاف من الفرص الوظيفية والتدريبية الجيدة للشباب والشابات السعوديين في قطاع الطاقة.

وأسهم برنامج اكتفاء في إنشاء قاعدة صناعية تنافسية أدت إلى وصول الصادرات إلى أكثر من 40 دولة، في الوقت ذاته الذي وفّر فيه متطلبات المحتوى المحلي المضمنة في آلاف العقود التي تجاوزت 100 مليار دولار في الاقتصاد الوطني، كما جذب البرنامج أكثر من 540 استثماراً إلى المملكة من 35 دولة.

وكشفت أرامكو، أن من الاتفاقيات الجديدة لبرنامج (اكتفاء) التي تم توقيعها؛ اتفاقية مع شلمبرجير عبارة عن شراكة حول الريادة في مجال المناخ والرقمنة من خلال مبادرات التوطين.

وأردفت: واتفاقيات مع كاميرون، تكنيب أف إم سي، بيكر هيوز؛ وهي عبارة عن اتفاقيات مشتريات محلية لمعدات فوهات الآبار، واتفاقية مع لارسن وتوبرو؛ توطين تصنيع أوعية الضغط، وأخرى مع ساذرلاند قلوبال سيرفسز؛ لتوطين خدمات المدينة الذكية.

وأضافت أرامكو، كما سيتم توقيع اتفاقية مع شركة التوليد المشترك في تناقيب؛ لتوليد مشترك وتحلية مياه في تناقيب، واتفاقية مع هانيويل؛ توطين حلول التشغيل الآلي للعمليات، وكذلك اتفاقية مع شركة الفنار؛ كتعاون استثماري في ألياف الكربون.

ترشيحات:

رئيس أرامكو: برنامج "اكتفاء" ساهم بـ100 مليار دولار في الاقتصاد السعودي

توضيح بشأن تملك الأفراد غير السعوديين لمركبات النقل العام

العقاري السعودي: إيداع 818 مليون ريال لمستفيدي "سكني" عن شهر يناير

عودة الدراسة الحضورية لطلاب المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال بالسعودية (صور)

أخبار ذات صلة

0 تعليق