سعود سعيد: عجمان تعرض للظلم في مباراة الشارقة

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عجمان: عصام هجو

شهدت مباراة عجمان مع الشارقة في الجولة الثالثة من دوري أدنوك للمحترفين التي انتهت ل«الملك» 3-2 الكثير من الأحداث الدراماتيكية من بينها سوء الحظ الرهيب الذي عاناه مدافع «البرتقالي» سعود سعيد الذي سجل هدفاً بالخطأ في مرمى فريقه، ثم تسبب بركلة جزاء صدها الحارس علي الحوسني إلى ركنية ومنها جاء هدف الفوز لصالح الفريق الضيف.

سعود تحدث لـ«الخليج الرياضي» عن المباراة وسبب عدم توفيقه فيها،والظروف التي كانت وراء مشاركته بديلاً لابن خاله وليد اليماحي في مركز الظهير الأيسر.

لا بد من الإشارة إلى أن المدافع الأيسر الأساسي في فريق عجمان هو المدافع وليد اليماحي وهو ابن خال سعود سعيد،وكلاهما من أبناء الفجيرة، وقبل مباراة الشارقة تأكد عدم مشاركة وليد بسبب وفاة والده وهو في نفس الوقت خال بديله في الفريق سعود سعيد،لتصبح خانة الطرف الأيسر في فريق عجمان شاغرة تماماً في ظل وجود سعود سعيد وابن خاله وليد في خيمة العزاء بالفجيرة، لتلقي واجب العزاء في فقيد الأسرة.

وكشف سعود ل«الخليج الرياضي» أن وليد اليماحي طلب منه ضرورة المشاركة في التدريبات الأخيرة لعجمان حتى يكون موجوداً في لقاء الشارقة، لأنه لا يمكن أن يغيبا معاً.

وتابع سعود: حضرت وشاركت في المباراة وكنت جاهزاً من كل النواحي،وكنت أعرف أني سأواجه كايو أو لوان وعثمان كمارا، وكنت جاهزاً لإيقاف خطورتهم.

وتابع سعود: كانت المباراة جميلة وقوية من الطرفين وبدايتنا كانت جيدة ونجحنا في إيقاف مواقع القوة في الشارقة إلى أن سجل المنافس هدفاً عكسياً أتحمل مسؤوليته أنا لسوء تقدير الكرة المعكوسة من ميلوني،وقد ساندني زملائي والجهازين الفني والإداري وطلبوا مني عدم التأثر وعدم التفكير في الهدف،وأنا فعلاً نسيت الخطأ،ونجحنا في تعديل النتيجة من هدف جميل عن طريق برستيج وعدنا إلى غرف الملابس ونحن في حالة معنوية جيدة.

وأكمل سعود روايته:ارتفعت المعنويات والروح بصورة أكبر مع بداية الشوط الثاني التي كانت أجمل بداية بالتقدم على الشارقة في أول دقيقتين 2-1 لمصلحتنا، ثم سجل الشارقة التعادل 2-2 وكنّا محافظين على التوازن ومرتداتنا كانت تشكل خطورة كبيرة على الشارقة وكان في الإمكان تسجيل هدف ثالث ورابع، لأن فريقنا أخذ وضعه في الملعب، وفجأة احتسب الحكم ركلة جزاء علينا من كرة حاولت تفاديها وسحبت يدي كي لا تلامسها،ولكن الحكم قرر أنها ركلة جزاء، رغم أن الكرة هي التي اصطدمت بي ولم أقصد لمسها وحاولت إبعاد جسمي عنها،وأعتقد أنها ليس ركلة جزاء وعليها علامة استفهام.

وعما حصل بعد صد ركلة الجزاء، قال سعود:بعد صد حارسنا علي الحوسني لركلة الجزاء،أشار الحكم إلى توقف اللعب، لأنه يتحدث مع تقنية «فار» وفجأة تم لعب الكرة الركنية وبعضنا في حالة ثبات وسكون في انتظار صفارة استئناف اللعب،ليأتي الهدف الثالث للشارقة.

معاناة من التحكيم

كان خليفة الجرمن رئيس مجلس إدارة نادي عجمان والمدرب غوران قالا إن ركلة جزاء الشارقة غير صحيحة، وإن عجمان عانى من التحكيم في ثلاث مباريات متوالية بالدوري، وإن تدخلات تقنية «فار» دائماً غير إيجابية في مباريات عجمان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق