ماهي قصة «سندريلا» إيطاليا وعلاقة رونالدو بها؟

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

متابعة: ضمياء فالح
وجه نادي أودينيزي الإيطالي دعوة على حسابه الرسمي في إنستجرام للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (37 عاماً) للانضمام إلى صفوف الفريق الذي يعيش قصة في الخيال هذا الموسم، بعد النتائج اللافتة التي حققها.
وكتب النادي الإيطالي إلى كريستيانو رونالدو: «تعال لأودينيزي».
ويحتل النادي حالياً المركز الثالث في الـ«سيري أي» بعد خمسة انتصارات وتعادل، وبفارق نقطة واحدة فقط عن المتصدر نابولي، ويريد تعزيز انطلاقته القوية بمقترح انضمام رونالدو إليه.
وبدأ الحديث عن رونالدو في مواقع التواصل الإيطالية بعد تعبير النجم البرتغالي عن طموحاته بتمثيل منتخب البرتغال في أمم أوروبا 2024، وقام حارس أودينيزي، ماركو سيلفستري، بكتابة «تعال لأودينيزي»، وتفاعل المشجعون ثم تم إرسال الردود لرونالدو.
تفاعل الحساب الرسمي للنادي الإيطالي كذلك لاحقاً، ونشر التغريدات على حسابه في إنستجرام ودعم مطلب سيلفستري.
ويعيش أودينيزي هذا الموسم قصة من الخيال، فلم يخسر سوى مباراة واحدة حتى الآن وأغضب كبار البطولة المحلية، إذ سحق روما برباعية نظيفة وفاز على إنتر ميلان 3-1 ، ولم يكن لأحد أن يراهن على هذه الانطلاقة الاستثنائية لسندريلا الـ«سيري أي» هذا الموسم كما حصل مع ليستر سيتي الإنجليزي.
يقود الفريق أندريا سوتيل، مدافع الفريق السابق والذي يتميز بقوة الشخصية ورباطة الجأش والنأي عن وسائل الإعلام، تجري في عروقه دماء صقلية لكنه تعلم من مقاطعة أوديني المهارة والانسجام واللعب بسلاسة كما يلعب ابنه ريكاردو في مركز الجناح بنادي فيورنتينا. يركز سوتيل على لاعبي الوسط في فريقه ويتبنى التكتيك 2-5-3 ويضم في فريقه مواهب مثل لازار ساماراديتش والتركي تولجاي أرسلان الذي يملك مهارات شبيهة بالنجم البوسني ميراليم بيانيتش، نجم الشارقة الإماراتي حالياً وبرشلونة ويوفنتوس وروما سابقاً.
لعب أرسلان، بعد بداية متواضعة في هامبورج الألماني، بالدوري التركي ثم انضم لأودينيزي بسن الـ30 ويساعد صانع الألعاب المميز المهاجمون بيتو وجيرارد ديلوفو اللذان يشبهان بنزيمة وفينيسيوس في ريال مدريد رغم أن سعرهما أقل بـ50 ضعفاً من نجمي الريال.
يضم الفريق جنديان يركضان من طرف لآخر ويرهقان الخصوم هما ديستني أودوجي، الذي باعه النادي لتوتنهام وأعاده بصفقة إعارة هذا الموسم، وجون فكتور ماكينجو الذي يركض 10كيلومترات إلى 12 كيلومتراً في كل مباراة.
تشبه الصحافة الإيطالية سوتيل بمدرب يوفنتوس أليجري من حيث الهوية المحددة والفلسفة المعتمدة في فريقه، ويتقاضى أجراً أقل بـ5.2 مليون استرليني من أليجري لكنه يتفوق عليه بـ7 نقاط حالياً.
يعتمد سوتيل على مساعده وصديقه جيانلوكا كريستالدي ويفضل اللعب بـ4 مدافعين لكنه نزل عند رغبة آل بوزو مالكي النادي وغير تكتيكه، فهو شديد الإخلاص للنادي الذي لعب فيه 78 مباراة وسجل 6 أهداف له بين عامي 1999-2003.

أخبار ذات صلة

0 تعليق