«الملك» يعانق اللقب 24.. و«الإمبراطور» يعود عملاقاً

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

متابعة: مسعد عبدالوهاب

حافظ فريق الشارقة لكرة السلة على لقب بطولة كأس الاتحاد المفتوحة لكرة السلة للرجال للمرة الثانية توالياً، بعدما تغلب على نظيره الوصل في المباراة النهائية للمسابقة التي شهدتها صالة الشيخ راشد بن مكتوم آل مكتوم بنادي الوصل بنتيجة 97 - 88، في مباراة حفلت بالقوة والندية والإثارة ولم تحسم نتيجتها إلا بعد شوط إضافي بعدما انتهى الوقت الأصلي بالتعادل 83 - 83، علماً بأن اللقب الجديد يحمل رقم 24 في تاريخ الفريق البطل.

بإحرازه كأس الاتحاد المفتوحة، أولى مسابقات الموسم، برهن الشارقة على خوضه الموسم الحالي بقوة بقيادة مدرب الإنجازات وصاحب 21 لقباً في الإمارات المصري أحمد عمر.

أما الوصل، أحد عمالقة كرة السلة الإماراتية، فأكد عودته القوية إلى المنافسة بعد غياب طويل، وهذا ما يصب لصالح اللعبة بعدما انحصر الصراع على الألقاب في السنوات الماضية بين فريقين فقط، هما الشارقة وشباب الأهلي.

وأهدى عيسى هلال رئيس مجلس الشارقة الرياضي الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

ووجه عيسى هلال الحزامي الشكر إلى علي سالم المدفع رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الذي يلعب دوراً مهماً مع الجماهير ويتقبل جميع الآراء لمصلحة النادي، كما يتواصل مع الجماهير بشكل دائم ويرد على استفساراتهم.

وأكد أن المباراة النهائية جاءت قمة بين الشارقة والوصل وقد استمتع الجمهور بلقاء فني مميز.

وأهدى علي سالم المدفع، ومحمد عبيد الحصان، عضو مجلس الإدارة رئيس إدارة الألعاب الجماعية، الإنجاز إلى صاحب السمو حاكم الشارقة، وولي عهده ونائبيه.

كما تقدما بالشكر إلى عيسى هلال رئيس مجلس الشارقة الرياضي، على الدعم المستمر لنادي الشارقة، ولأعضاء مجلس إدارة نادي الشارقة، ولإدارة الألعاب الجماعية، ومسؤولي كرة السلة بقلعة الملك الشرقاوي على ما يبذلونه من جهود لتوفير متطلبات النجاح وتحقيق الألقاب، وتقدما بالتهنئة للاعبين والأجهزة الإدارية والفنية والطبية على جهودهم التي أثمرت التتويج بالكأس وتقديم مستوى متميز، أسعدوا به للجماهير الشرقاوية الوفية التي زحفت خلفهم طوال المنافسات.

وأضاف «الملك» اللقب 24 لسجله المحلي والخارجي في كرة السلة، ما بين 7 دروع للدوري العام، و9 ألقاب في كأس رئيس الدولة، وبطولتين في كأس السوبر الإماراتي، ولقبين في كأس الاتحاد المفتوحة، ولقب في كأس نائب رئيس الدولة، إضافة إلى إحراز كأس الأندية الخليجية الأبطال مرتين متتاليتين، وكأس البطولة العربية للأندية.

بداية مبشرة

وهنأ اللواء «م» إسماعيل القرقاوي، نادي الشارقة وإدارته باللقب المستحق الذي لا يعد غريباً على فريق قوي يضم العديد من عناصر المنتخب، مشيداً بأداء الفريقين في النهائي ليكون خير بداية لمسابقات الموسم الجديد.

وقال عن فريق الوصل: «فريق العمل في نادي الوصل حقق قفزة نوعية بأقل التكاليف، فهم تعاقدوا مع أجانب بأقل تكلفة ولكن بمستوى عال حققوا إضافة كما استفادوا من اللاعبين المواطنين وكانت النتيجة فريقاً جميلاً. ونادي الوصل بدأ يقطف ثمار خطة العمل وأشكر إدارته على الدعم والاهتمام، وستكون لنادي الوصل كلمة في المسابقات القادمة، وبالتأكيد منتخب الإمارات هو المستفيد من جهود الأندية في دعم اللعبة.

نهائي ممتع

وأعرب علي سالم المدفع، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة عن سعادة النادي باحتفاظ فريق رجال كرة السلة بلقب كأس الاتحاد مضيفاً: كأس الاتحاد بداية الحصاد في الموسم الجديد، وأمامنا 3 بطولات أخرى وسننافس على كل بطولات الموسم ونهنئ اللاعبين والجهازين الفني والإداري وجماهير النادي باللقب.

وقال عن الفريق المنافس:«الوصل كان نداً قوياً ولو لم يكن هكذا ما وصل إلى النهائي الذي اتسم بالقوة والندية بدليل أن النتيجة لم تحسم إلا بعد وقت إضافي ونحيي الفريقين على الأداء الذي أمتع الجميع بالمباراة النهائية».

أحمد عمر: لقب صعب بسبب الغيابات

علق مدرب الشارقة الجديد المصري أحمد عمر على المباراة بقوله: «حققنا لقب بطولة صعبة في افتتاحية الموسم نظراً للغيابات التي عاناها فريقنا بسبب إصابة مجموعة من اللاعبين المؤثرين، ولا أخفي أنني كنت قلقاً ومتخوفاً من ألا نصل إلى المباراة النهائية نتيجة عدم جاهزية الفريق بالصور ة المطلوبة». وأضاف: «الإيقاع تصاعد من مباراة إلى أخرى والنهائي كان صعباً لكون الوصل يضم مجموعة من العناصر المتميزة قدموا مباراة كبيرة، وسنكمل أوراقنا للموسم بعد استعادة المصابين لنقدم أداء قوياً في الدوري وبقية بطولات الموسم».

أخبار ذات صلة

0 تعليق