«وام» و«يونا» ينظمان ورشة رقمية للتعريف بالكونغرس العالمي للإعلام

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نظم «اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي» (يونا) اليوم ورشة رقمية لوكالات الأنباء الأعضاء في الاتحاد للتعريف ب «الكونغرس العالمي للإعلام»، بالتعاون مع وكالة أنباء الإمارات «وام»، وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك».

شهدت الورشة مشاركة ممثلي نحو 40 وكالة أنباء رسمية في الدول الأعضاء، ووكالات الأنباء في الدول التي تتمتع بصفة مراقب في المنظمة، وبانتشار جغرافي يشمل أربع قارات.

تناولت الورشة، الانعكاسات الإيجابية المنتظرة للحدث الإعلامي العالمي، الذي تستضيفه أبوظبي من 15 إلى 17 نوفمبر، تحت رعاية سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، وبمشاركة نخبة من رواد صناعة الإعلام إقليمياً ودولياً.

وكشف محمد جلال الريسي، المدير العام ل «وام»، في كلمة ألقاها نيابة عنه على السعد، نائب المدير العام، بالإنابة، أن الكونغرس سيجمع نخبة عالمية من صنّاع الإعلام في المجالات الصحفية والإذاعية والتلفزيونية، والوسائط المتعددة والتسويق الرقمي والذكاء الاصطناعي، والابتكار في محتوى مواقع التواصل.

وأكد أن الكونغرس، سيساعد عبر جلساته الحوارية ونقاشاته التفاعلية، على تحديد الفرص والتحديات للمؤسسات والشركات الإعلامية، وإيجاد الحلول والابتكارات الفاعلة، ورسم الملامح المستقبلية التي تخدم الجوانب الإعلامية المتعددة. وسيكون له دور محوري في تمكين الأعمال المبتكرة، وإعادة تصور مفهوم الشركات في تسخير تقنيات الذكاء الاصطناعي والخوارزميات الصحفية، في إنتاج المحتويات الإعلامية المتنوعة.

وأوضح أنَّ مزايا المشاركة في الكونغرس، تشمل شركات الإعلام الإقليمية التي سيكون بإمكانها بناء نموذج عمل رقمي وتطويره، باستخدام التقنيات والتطبيقات مع الشركات الكبرى في المنطقة. لافتاً إلى أنه سيكون بإمكان مؤسسات الإعلام المتعددة الجنسيات أيضاً، إبرام الاتفاقات والشراكات الاستراتيجية النوعية، مع هذه المؤسسات ذات الانتشار العالمي الواسع.

وكانت الورشة استهلت بكلمة افتتاحية ألقاها محمد اليامي، المدير العام المكلَّف للاتحاد، أكد فيها أن الكونغرس يأتي في ظل التطورات المتسارعة في المشهد الإعلامي العالمي، في تقنيات الإنتاج أو استهلاك المحتوى الإعلامي والمعلوماتي. مشدداً على أنَّ وكالات الأنباء مطالبة أكثر من غيرها بمواكبة هذه التطورات، للحفاظ على دورها مصدراً إخبارياً موثوقاً، وتعزيز حصتها في المشهد الإخباري الدولي.

ورأى أن الكونغرس فرصة غير مسبوقة لوكالات الأنباء الأعضاء، للتعرف إلى أفضل التجارب العالمية في الإعلام والاتصال، واستكشاف أحدث الابتكارات في المحتوى، أو المنصات الإعلامية.

وعبَّر اليامي عن أمله بأن تمثل الورشة فرصة لربط وكالات الأنباء الأعضاء، وتوثيق علاقاتها بالقائمين على تنظيمه، للاستفادة منه والإسهام في أعماله والمشاركة بفعالية فيما يتيحه من ورش، ومعارض، بما يعود بالنفع على الوكالات الأعضاء، ويعزز وعيها بأحدث الممارسات والأساليب في العمل الإعلامي.

فيما قدم ناتان واوغ، مدير إدارة الفعاليات في "كابيتال للفعاليات"، عرضاً تعريفياً عن الكونغرس، وما يتيحه للجهات المشاركة من الوصول إلى أسواق الخليج ومنطقة الشرق الأوسط، وعقد اجتماعات خاصة مع كبريات الشركات العالمية وأبرز الخبراء الدوليين، والعمل على نقل المعرفة في الإعلام، وبحث الفرص الاستثمارية وبناء الشراكات.

واستعرض محاور المؤتمر المصاحب للكونغرس، الذي يعقد تحت شعار «صياغة مستقبل قطاع الإعلام» ويركز على ثلاثة موضوعات: الاستثمار والفرص في قطاع الإعلام. والابتكار وأحدث التقنيات في الإعلام. والشباب ومستقبل الإعلام.

وتوقع أن يشهد المؤتمر نقاشات في الابتكار، وإطلاق منتجات حديثة، وعقد ورش وحلقات نقاش بمشاركة متحدثين دوليين بارزين، وجلسات خاصة عن الذكاء الاصطناعي.

وأضاف واوغ أن الكونغرس، سيوفر حاضنة للابتكار والشركات الناشئة، ومنح الأفراد والمؤسسات الفرصة لإظهار قدراتهم، وتمكين الشركات الناشئة من تقديم أفكارها التجارية للمساهمين والمستثمرين وشركات رأس المال المخاطر.

وأشار إلى أن الكونغرس، سينظم برنامجاً خاصاً لتعزيز الفرص التجارية بين العارضين، والمشترين الدوليين والإقليميين الذين سيستضيفهم الكونغرس من الرؤساء التنفيذيين وملّاك الشركات، وممن يتمتعون بقوة شرائية كبيرة.

ودارت خلال الورشة نقاشات بين ممثلي وكالات الأنباء الأعضاء في الاتحاد، والجهات المنظمة للكونغرس، في أفضل السبل للاستفادة من الحدث العالمي. (وام)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق