كيانات إنتاجية كبرى تعيد للدراما العربية مكانتها

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أفرد منتدى الإعلام العربي، جلسته الختامية لمناقشة مستقبل الدراما العربية مع ظهور كيانات إنتاجية كبرى أعادت للدراما العربية مكانتها المعهودة، حيث حققت بعض الإنتاجات العربية مزيداً من الانتشار العالمي، وتُرجمت بعض الأعمال إلى لغات متعددة، بينما تحولت بعض الأعمال الدرامية إلى إنتاجات سينمائية وصلت للعالم.

وتحدث خلال الجلسة التي عقدت بعنوان «الدراما على عرشها»، صادق الصباح، الرئيس التنفيذي سيدرز برودكشن، والفنان عابد فهد، والفنانة سيرين عبد النور، وسارة الجرمن، مديرة إدارة القنوات العامة في مؤسسة دبي للإعلام، وأدارها الإعلامي نيشان.

وفي بداية الجلسة أكد صادق الصباح أن المستقبل سيكون للأجيال القادمة التي تحرص على مشاهدة المحتوى الدرامي عبر منصات العرض المختلفة، والتي تتناسب مع اهتماماتهم والموضوعات التي تخاطبهم في الوقت والمكان اللذين يريدونهما.

من جانبه تحيّز الفنان عابد فهد إلى الشاشة الفضية في مقابل المنصات الرقمية المتخصصة في عرض الأعمال الدرامية.

بدورها قالت سارة الجرمن، إن استراتيجية تطوير الإعلام في دبي تتضمن أطراً جديدة لتطوير المحتوى عبر مختلف المنصات.

وأوضحت الفنانة سيرين عبد النور أن التجارب الجديدة عادة ما تواجه العديد من التحديات لتثبت وجودها في مختلف المجالات، لافتة إلى أن المستقبل يحمل كثيراً للمنصات الدرامية الرقمية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق